للفتيات النصيب الأكبر من الشهرة على وسائل التواصل الإجتماعي، لذلك فهن دائماً تحت الضوء والمراقبة من الشباب، الذين يحاولون اصطياد أخطائهن أو التعليق على منشوراتهن على وسائل التواصل الإجتماعي.

ولكن في الفترة الأخيرة، أثارت بعض الفتيات الضجة بسبب صورهم أو القضايا التي يدافعن عنها، وأشياء أخرى كثيرة فلنتعرف إليها.

ياسمين الخطيب

ياسمين الخطيب

أثارت الجدل على وسائل التواصل الإجتماعي وبالأخص موقع الفايسبوك، وذلك بسبب صورها التي يهاجمها البعض عليها أو يمتدحها البعض الآخر بسببها.

لكن ياسمين أثارت ضجة مؤخراً بعد أن صدر لها كتاب يحمل عنوان اعتبره البعض خارج عن الأداب العامة وهو "ولاد المرأة"، والذي اعتبرته ياسمين تعبير صريح عن حقيقة وجود الإنسان.

ياسمين كعادتها تحب أن تثير الجدل حولها سواء بصورها أو كتابتها أو آرائها السياسية والتي يعتبرها الكثير بأنها لا تعلم شيء في السياسة، ولكنها دائماً ما تصرح وتعلق على الأحداث السياسية.

ويشار إلى أن لياسيمن الخطيب فقرة ثابتة مع المذيع تامر أمين في برنامجه، تتحدث فيها عن العلاقات بين الرجل والمرأة، وبالتالي لم تترك ياسمين مجالاً لم تتحدث به، وبالتأكيد لن تهدأ وسائل التواصل الإجتماعي عن مهاجمتها أو ذكر اسمها.

رضوى جلال

رضوى جلال

أثارت ضجة على وسائل التواصل الإجتماعي بعد أن أعلن عدد كبير من الناس عن تعرضهم للنصب والإحتيال بسبب رضوى جلال.

وقد قُدّر المبلغ الذي تم جمعه من الإحتيال والنصب بنحو 15 مليون جنيه. وكان أغلب ضحايا رضوى جلال، من الفتيات اللواتي اشتركن معها بأسهم في تجارة الملابس التي تملتكها.

واشتهرت رضوى على وسائل التواصل الإجتماعي بأنها الفتاة التي جمعت بين الموضة والحجاب، وكانت تقدم عدة فيديوهات على موقع اليوتيوب توضح ذلك، وتقوم بعرض منتجاتها على موقع الإنستاغرام.

مروة رضوان

مروة رضوان

أجمل الفتيات على وسائل التواصل الإجتماعي، وفقاً لوصف متابعيها.

تعتبر مروة من الناشطات في حقوق المرأة وتدافع عن المرأة التي تعرضت للضرب والتعذيب على يد الرجل. 

وجاءت شهرة مروة عندما قدمت تقريراً مصوراً عن عملها في بنزينة وفي قهوة، بهدف أن توجه رسالة بأن هذه الأعمال ليست حكراً على الرجال فقط.

آية مصطفى

آية مصطفى

إحدى مشاهير وسائل التواصل الإجتماعي التي قررت أن تقدم تجربة كوميدية على موقع اليوتيوب.

لكن الفيديوهات التي قدمتها أيه لم تكن كوميدية كما قال متابعيها، مما سبب هجوماً شديداً عليها.

وأكثر ما أثر الضجة حول أية، هو ما كتبته عبر حسابها على الفايسبوك ونال أعجاب مليون شخص ولم يكن سوا عبارة "هوهوهوهوهو" فقط.

غدير أحمد

غدير أحمد

ناشطة مصرية في  مجال حقوق المرأة، فهى مؤسسة صفحة "ثورة البنات". 

وتتعرض غدير للهجوم بسبب آرائها التي تصب في معظم الأوقات ضد الرجل، لذلك فإن أغلب أعدائها هم من الرجال. ولأن الشباب دائماً ما يصفون الفتاة اللمدفعة عن المرأة بأنها "مسترجلة"، فقد قدمت غدير فيديو لها وهي ترقص على أنغام أغنية شيرين عبد الوهاب "كنت تسبني" تعبيراً عن حبها للرقص وللرد على من يشكك بأنها ليست أنثى.

نفيسة بكوغتي

نفيسة بكوغتي

اسمها الحقيقي هو "نورهان أبو بكر" وتبلغ من العمر 22 عاماً، ولكنها أشتهرت على وسائل التواصل الإجتماعي باسم "نفيسة بكوغتي"، ويعتبرها متابعيها  بمثابة محفز لهم، بسبب كتاباتها عبر حساباتها الشخصية سواء كان على تويتر أو موقع الفايسبوك.

تلقي نفيسة العديد من الندوات نتيجة شهرتها على وسائل التواصل الإجتماعي، وتعمل في شركة متعددة الجنسيات. 

لكن شهرة نفيسة سببت لها الكثير من الهجوم، آخرها الحملة الإعلانية التي ظهرت فيها عندما قالت إن "المرأة ليست بمئة رجل، المرأة بمليون امرأة قوية"، مما اعتبره البعض إهانة. 


المصدر:يلا فييد

YOUR REACTION?


You may also like



Facebook Conversations