الأشخاص المستفزين هم الأشخاص الذين يحاولون دائماً أن يثيروا أعصاب من حولهم، ويستفزونهم بكلماتهم أو تصرفاتهم، ويحاولون دائماً عمل عكس ما هو مطلوب منهم واختلاق المواقف التي تثير الغضب من حولهم لأسبابٍ كثيرة

 من بينها محاولة جذب الانتباه، أو لتعكير مزاج الآخرين، أو من باب التسلية، أو أحياناً ينبع الاستفزاز من شخصيات تشعر بالنقص أمام الآخرين، فيحاولون إثارة البلبة معهم، وغيرها من الأسباب الاخرى التي يتصرف بها المستفزون بطريقةٍ غريبةٍ كي يحققوا أهدافاً موجودة في عقولهم، لذلك سنقدم لك كيفية التعامل مع الأشخاص المستفزين خلال هذا المقال.

كيفية التعامل مع الأشخاص المستفزين

  • تجنبهم قدر الإمكان، وعدم التواجد في المكان الذي يكونون فيه.
  • عدم الجلوس معهم، وعدم توجيه الكلام معهم أبداً أو مناقشتهم في أي حديثٍ كان، وعدم الخوض في أي جدالات خاصة أو عامة معهم.
  • محاولة تجاهلهم، ومعاملتهم على أنهم غير موجودين من الأساس، وهذه الطريقة تشعر الأشخاص المستفزين بأنهم مهزومين وأن استفزازهم جاء بلا فائدةٍ.
  • التعامل معهم بنفس الأسلوب الاستفزازي الذي يقومون فيه، وذلك بتوجيه نفس الكلمات التي يقولونها لهم، وعمل المواقف التي يقومون بها معهم.
  • التعامل معهم ببرودة أعصاب وعدم الاستجابة لأي محاولة استفزازية منهم.
  • محاولة تقديم النصائح لهم ليتخلوا عن شخصياتهم الاستفزازية، والحرص على التكلم معهم بهدوء وثقة كبيرة، وتعزيز أهمية الحوار الودي معهم لمحاولة إقناعهم بالتخلي عن استفزازهم.
  • تختلف طريقة التعامل مع الأشخاص المستفزين باختلاف شخصياتهم، فالبعض يأتي بالتجاهل وعدم الاهتمام، والبعض يجب أن تُسكته وتوجه له نفس كلماته الاستفزاية كي لا يشعر بالانتصار، والبعض يجب أن تحاول التقرب منهم والتعامل معهم بهدوء كي يتمتعوا بشخصيةٍ سوية.

 معلومات عن الأشخاص المستفزين

  • يوجد نوعين من الأشخاص المستفزين، أحدهما يستفز الآخرين لأسبابٍ إيجابيةٍ كتحفيزهم على العمل أو الدراسة مثلاً، والآخرين يستفزون الآخرين لأسبابٍ سلبية لتعكير مزاج الآخرين وإيذائهم نفسياً.
  • يستخدمون الاستفزاز عادةً للسيطرة على الآخرين ومحاولة قيادة الجلسة أو الحديث، وأحياناً يكون سبب الاستفزاز هو الغيرة.
  • يتعمدون السخرية من الآخرين، في محاولةٍ منهم لإثبات أنهم متميزين.
  • يربون عداوات مع الاشخاص ويبنون علاقاتهم على اساس الحذر وسوء الظن.
  • في معظم الأحيان يكون الشخص المستفز شاعر بالنقص، أو ربما يتعرض للتجاهل من الآخرين، مما ينعكس هذا سلباً على شخصيته ويُصبح مستفزاً.
  • يفتقر الأشخاص المستفزين للصداقات، كما ان العلاقات معهم تكون قصيرة الأمد لأنهم يعتبرون من الاسباب الرئيسية لتعكير المزاج وإثارة الأعصاب.
  • يمكن للشخص المستفز أن يُدرب نفسه على أن يكون شخصيةً طبيعيةً تتعامل مع الآخرين بإتزان وهدوء وبعيداً عن أية مواقف تسبب الإزعاج للآخرين.

YOUR REACTION?


You may also like



Facebook Conversations