هذا الهاتف هو من صنع شركة اتصالات صينية ذات صلة بحكومة بلادها وتُعرف باسم ZTE

هذا ما كشفته صحيفة دايلي تلغراف بعدما تبيّن أن الموقع الألكتروني المقفل والآمن الخاص بالبرلمانيين الفدراليين الأستراليين والمعروف بـ ParlICT، يضم على شبكته هاتفاً محمولاً (موبايل) تسوّقه شركة تلسترا وهو Telstra Tough T55. 

وقد وزّعت دائرة الخدمات البرلمانية 90 هاتفاً من هذا الطراز خلال السنة المالية الماضية وحدها على أعضاء في مجلسيْ النواب والشيوخ وعلى موظفي مكاتبهم. وبحسب صحيفة الدايلي تلغراف، اكتشفت شركة الأمن الخاصة Kryptowire في تحقيق أجرته العام الماضي، أن الهواتف التي تصنّعها شركة ZTE تحتوي على نظام سري يجعلها ترسل تلقائياً رسائل إلى قاعدة تابعة للحكومة الصينية كل 72 ساعة. وتحتوي هذه الرسائل على المكالمات والداتا التي تحصل عبر هذا الهاتف.

وأشارت الدايلي تلغراف أيضاً إلى أن حكومات أجنبية عدة حظرت هذا الهاتف الصيني من مواقع القرار والدوائر الأمنية وتلك التي تتعامل بمسائل سرية، بينها الولايات المتحدة. وسبق أن وجدت وحدة تابعة للاستخبارات الأميركية في تحقيق أجرته في العام 2012 أنه لا يمكن الوثوق بهذا الهاتف.

وتقوم دائرة الخدمات البرلمانية الأسترالية الآن بالتدقيق في هذا الهاتف لمعرفة ما إذا كان مخروقاً أمنياً بالفعل من قبل الحكومة الصينية، وسط مخاوف من أن تكون هذه الهواتف فصلاً آخر من فصول التجسس الصيني على أستراليا.

YOUR REACTION?


You may also like



Facebook Conversations