آخر إبتكارات اللبنانيين في الإغتراب

مهما كان أصل "طبق الطعام" وأياً تكن هوية الدولة والمطبخ التي ينتمي إليهما، فمجرد أن يدخل االسفرة اللبنانية سيكتسب طعماً مميزاً. 

يعتبر صحن الشاورما دخيلاً على المطبخ اللبناني ومن الموروثات التي تركها العثمانيون في البلاد. 

وتطور طبق الشاورما اللبناني حتى تقدم بمذاقه على التركي فلا يمكن حتى المقارنة بين الإثنين لأن "اللبناني يكسب". 

لكن في آخر الإختراعات، فقد حوّل اللبنانيون الشاورما إلى "سوشي" وتحديداً في مدينة مونتريال الكندية.

ابتكر أحد المطاعم اللبنانية في كندا طريقة جديدة لتقديم سندويش الشاورما...على طريقة السوشي. 

طريقة التقديم اعتمدت على الخبز العربي بدل جلد السمك كي يلف به مكونات الساندويش أما معجون الطحينة "الطراطور" والحمص والمطحون والثوم فهي المكونات التي حلت مكان "الصويا صوص". 

كما يضاف الى المكونات القليل من "مخلل اللفت" لاستبدال "الزنجبيل ". 

وللذواقة تم تخصيص الشطة الحارة مكان "الواسابي النارية".

الفكرة لاقت استحسان الذواقة الذي ابدوا هتمامهم بالطبق اللبناني المعروض حسب الطريق اليابانية.

مصدر الصور Shawarmaz

YOUR REACTION?


You may also like



Facebook Conversations