القرار يأتي بناء على مسؤولياتها تجاه ..مشاهديها الصغار

 أعلنت شركة السينما الوطنية الكويتية الثلاثاء وقف عرض فيلم "ديزني" الجديد لقصة "بيوتي أند ذي بيست" (الجميلة والوحش) في الصالات، مشيرة إلى أن القرار يأتي بناء على "مسؤولياتها" تجاه "مشاهديها الصغار"

وبدأ عرض الفيلم في الدولة الخليجية الخميس الماضي، قبل أن تقرر الشركة الخاصة بعد أربعة أيام تعليق عرضه في صالات السينما

وتعرض الفيلم لانتقادات في دول عدة بعدما أعلن بيل كوندون مخرج الفيلم أن العمل يحوي "أول لحظة مثلية بالكامل" في تاريخ "ديزني"، على الرغم من تقليل نقاد شاهدوا الفيلم من أهميتها

وكتبت الشركة الكويتية في بيان نشرته في حسابها على "تويتر": "عملاءنا الأعزاء: نود أن نعلمكم أن إدارة شركة السينما الكويتية قررت حجب الفيلم"، مضيفة أن القرار يأتي "بما يتوافق مع مسؤوليتها ومبادئها تجاه الفئة العمرية من مشاهديها الصغار"

وكانت الشركة أعلنت الاثنين تعليق عرض الفيلم في الصالات لمراجعة محتواه

ورغم الانتقادات التي وجهت إليه، فقد حقق فيلم "الجميلة والوحش" انطلاقة مدوية هي من الأفضل في شباك التذاكر في أمريكا الشمالية، على ما أظهرت أرقام نشرتها شركة "إكزيبيتر ريليشنز" المتخصصة في المجال

وحققت هذه النسخة الجديدة من الرواية الشهيرة التي تؤدي بطولتها الممثلة البريطانية إيما واتسون 170 مليون دولار من العائدات في شباك التذاكر في الولايات المتحدة وكندا، لتسجل سابع أعلى إيرادات لفيلم يبدأ عرضه في صالات أمريكا الشمالية

YOUR REACTION?


You may also like



Facebook Conversations