فقا للمركز الأمريكي للسيطرة على أمراض القلب، فإن نحو 700 ألف شخص حول العالم يعانون من مشاكل في القلب تنتهي بالوفاة كل عام، لكن هناك علامات وإشارات يرسلها الجسم لصاحبه، تخبر عن وجود مشكلة بالقلب

وينبغي على من يلاحظ إحداها التوجه لإجراء فحص على القلب ومعرفة المشكلة، كأول خطوات العلاج، وهو الكشف المبكر. وفيما يلي نستعرض 8 علامات قد تعني أن قلبك لا يعمل جيدا:

ألم ينتشر في الذراع

يعاني العديد من الأشخاص المصابين بأمراض في القلب من آلام في الذراع الأيسر، ويحدث هذا الأمر لأن آلام القلب تنتقل عبر الحبل الشوكي، الذي يصل الأعصاب إلى جميع أجزاء الجسم، وفي حالة الإصابة بمرض في القب، يحدث تشوش في الدماغ، ويظن الشخص المصاب أن الألم في الذراع، بينما في الحقيقة أن الألم يأتي من القلب.

سعال لايتوقف

يعتبر السعال عرضا لأكثر من مرض، لكن السعال المتكرر الذي ينتج عنه نزف دموي أو سائل وردي اللون، هو أحد الدلالات الشائعة جدا على قصور القلب.

تورم في الساقين والكاحلين والقدمين

عندما لا يضخ القلب الدم بشكل جيد، يتسرب السائل من الأوعية الدموية إلى الأنسجة المحيطة، وبفعل الجاذبية يظهر التورم في القدمين بشكل واضح، من أعلى الساقين حتى القدمين، ويدعى هذا العرض بالوذمة المحيطية، ويعاني منها معظم الأشخاص المصابين بأمراض في القلب.

فقدان الشهية والشعور بالغثيان

يعاني الأشخاص المصابين بأمراض قلبية من فقدان الشهية، والغثيان، حتى أولئك الذين لا يتناولون عدة وجبات، ويرجع السبب في ذلك إلى تراكم السوائل حول الكبد والامعاء، فتتعثر عملية الهضم، وعادة ما يصاحب هذا العلامات آلام في البطن، فإن كنت تعاني من هذه الأعراض جميعا، عليك زيارة الطبيب فورا.

الإغماء

يحدث الإغماء أحيانا لأسباب لا تتعلق بأمراض القلب، لكن الإغماء المتكرر الذي يصاحبه ضيق في التنفس يدل على وجود خطب بالقلب، ومن الضروري الذهاب فورا في تللك الحالة إلى أقرب عيادة طوارئ.

مستويات متطرفة وغير عادية من القلق

أظهرت العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من القلق والتوتر في وقت مبكر من حياتهم، أكثر عرضة للإصابة بأكمراض القلب من غيرهم، تختلف أسباب القلق فيما بينها، فربما كان ناتجا عن نمط حياة مجهدة جدا، أو بعض الاضطرابات النفسية كالقلق الرهابي، تتمثل آثار القلق على القلب في عدم انتظام دقاته، أو زيادة ضغط الدم، أو انخفاض معدل ضربات القلب.

شحوب البشرة

عادة ما يصاحب الشعور بالصدمة نتيجة أمر ما شحوب في البشرة، لكن هذا الامر لا يدعو للقلق، فالشحوب الناتج عن الصدمة أو الخوف الشديد يختفي بزوال سبب الصدمة، بينما ما يستدعي القلق ويوجب التوجه إلى الطبيب هو شحوب الوجه دون التعرض لأي صدمة، ومن الممكن أن يصيب الشحوب كامل الجسم أو جزء آخر غير الوجه في حال فشل القلب في ضخ الدم بشكل سليم، وفي حالة من أكثر حالات أمراض القلب شيوعا، وتكشف عن انخفاض تدفق الدم وانخفاض عدد كريات الدم الحمراء.

طفح جلدي أو بقع غير عادية

أظهر مشروعان بحثيان منفصلان أجرتهما مجلة الحساسية والمناعة والمجلة السريرية للكلية الأمريكية لأمراض القلب أن الإكزيما والقوباء المنطقية هما عاملان خطران شديدان لأمراض القلب.

ونتج عن البحثين أن الأشخاص الذين يعانون من الإكزيما، لديهم احتمال للإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 48 بالمائة، و29 بالمائة للإصابة بارتفاع الكوليسترول، وأن الأشخاص المصابين بالقوباء أكثر عرضة للإصابة بنوبات قلبية بنسبة 59 بالمائة من الأشخاص الذين لا يعانون منها.

الكشف المبكر عن أي مرض أهم خطوة في طريق علاجه، وظهور أحد الأعراض المذكورة، لا يتطلب ذعرا وقلقا، فقط التوجه السريع للطبيب، لتلقي العلاج سريعا حتى لا تتفاقم المشكلة، وقد أثبتت الدراسات أن الحالات التي تستجيب جيدا للعلاج في أغلب الأمراض، هي تلك التي تم الكشف عنها في وقت مبكر.

YOUR REACTION?


You may also like



Facebook Conversations