محاولات استغلال الجمعيات المتسترة بالدين للاجئين

على بعد أقل من كيلومتر واحد من مخيم الزعتري الكبير للاجئين السوريين في الأردن، في مدينة المفرق، عند الحدود الأردنية السورية، مخيم صغير استحدثوه بأنفسهم بدو من عشائر بني خالد من لاجئي ريف مدينة حمص السورية وسموه بقرية الزعتري.

هذه القرية وجهت لها العديد من الإنذارات بسبب مخالفتها القوانين الأردنية، وانتهى الأمر بإزالتها.. 24 كان هناك قبيل إزالة القرية، وعاد بقصص من داخل القرية تحكي عن معاناة هذه الفئة من السوريين من جهة، وتكشف من جهة أخرى محاولات استغلال الجمعيات المتسترة بالدين للاجئين، ومنها محاولة استغلال الفتيات، الذي تحدثت عنه الكثير من التحقيقات والتقارير الصحفية. 

YOUR REACTION?


You may also like



Facebook Conversations